القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار [LastPost]

 دراسات سابقة في التخطيط الاستراتيجي

دراسات سابقة في التخطيط الاستراتيجي


خالد عبدالحميد محمد (2019)، تاثير تطبيق التخطيط الاستراتيجى على اداء المنظمات - دراسة مقارنة بين شركات تسويق المنتجات البترولية العامة والخاصة، رسالة ماجتير، الكلية العسكرية لعلوم الادارة لضباط القوات المسلحةجامعة حلوان.

هدفت الدراسة لمحاولة التعرف على اثر التخطيط الاستراتيجى على اداء المنظمات بشركات تسويق المنتجات البترولية العامة والخاصة وذلك من خلال الاهداف الفرعية التالية : 1- الوقوف على اثر دقة وسلامة صياغة رسالة المنظمة على اداء المنظمات 2- الوقوف على اثر دقة وسلامة صياغة رؤية المنظمة على اداء المنظمات، المنهج المستخدم : اعتمدت الدراسة على (المنهج الوصفى التحليلى) والذى يقوم بالجمع بين الدراسة المكتبية والميدانية، عينة الدراسة: جميع الوحدات التى تتوفر فيها الخصائص المراد دراستها وتتمثل فى شركات تسويق المنتجات البترولية العامة والخاصة بجمهورية مصر العربية، ومن النتائج : 1- اسفرت نتائج تحليل الارتباط بين المتغيرات عن وجود علاقة ارتباط معنوية بين معظم متغيرات الدراسة 2- وجود فروق معنوية بين اراء العاملين فى مجموعتى الدراسة موضع التطبيق فيما يتعلق بابعاد التخطيط الاستراتيجى 3- وجود فروق معنوية بين اراء العاملين فى مجموعتى الدراسة موضع التطبيق فيما يتعلق بابعاد اداء المنظمة.

محمد سامي إبراهيم منصور (2020): أثر التخطيط الإستراتيجي للموارد البشرية علي أداء المنظمات - دراسة تطبيقية علي مجموعة شركات العربي، رسالة ماجستير، كلية التجارة، جامعة بنها.

تمثلت مشكلة البحث في مجموعة من التساؤلات التى يسعى الباحث للإجابة عليها: 1-ما مدى تأثير التخطيط الاستراتيجي للموارد البشرية على تحقيق أهداف المنظمة محل الدراسة؟ 2-ما أهم المعوقات التى تعترض عملية التخطيط الاستراتيجي للموارد البشرية فى المنظمة محل الدراسة؟ وما طرق معالجتها؟ 3-ما أهم الإجراءات المتبعة لزيادة فاعلية التخطيط الاستراتيجي للموارد البشرية فى المنظمة محل الدارسة؟ 4-كيف يمكن تفعيل وتطوير التخطيط الاستراتيجي للموارد البشرية فى المنظمة محل الدراسة؟ أهــــــداف البحـــــــــث: 1-تحديد علاقة الارتباط بين التخطيط الاستراتيجي للمنظمة والتخطيط الاستراتيجي للموارد البشرية للمنظمة محل البحث. 2-قياس المعوقات البيئية الداخلية والخارجية التى تعوق عملية تطبيق التخطيط الاستراتيجي للموارد البشرية للمنظمة محل البحث. 3-الوقوف على المزايا والنتائج المحتملة من تطبيق التخطيط الاستراتيجي للموارد البشرية بالمنظمة محل البحث. 4-تحديد الأهمية الفعلية لتطبيق التخطيط الاستراتيجي للموارد البشرية وتأثيره على تحقيق أهداف المنظمة محل البحث. 5-التعرف على مقومات تطبيق التخطيط الاستراتيجي للموارد البشرية، ومدى توفر هذه المقومات فى المنظمة محل البحث. 6-التوصل إلى بعض النتائج، وتقديم التوصيات التى يأمل الباحث أن تساهم فى زيادة فاعلية أنشطة الموارد البشرية بالمنظمات المصرية ،عامة وبالمنظمة محل الدراسة بشكل خاص. النتــــــــــــائــــــــــج: 1-تمت الموافقة بشدة على جميع عبارات الفرضية الأولى هنالك علاقة ذات دلالة ترابطية بين الرؤية الاستراتيجية للموارد البشرية والأداء المؤسسي للمنظمة. 2-تمت الموافقة بشدة على جميع عبارات الفرضية الثانية هنالك علاقة ذات دلالة إحصائية بين وضوح رسالة الموارد البشرية والأداء المؤسسي للمنظمة. 3-تمت الموافقة بشدة على جميع عبارات الفرضية الثالثة هنالك علاقة ذات دلالة إحصائية بين الغايات الاستراتيجية للموارد البشرية والأداء المؤسسي للمنظمة. 4-تمت الموافقة حول عبارات الفرضية الرابعة توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين الأهداف الاستراتيجية للمنظمة وأهداف التخطيط الاستراتيجي مواردها البشرية وأدائها المؤسسي.

مريم شحاته بولس (2020): أثر التخطيط الاستراتيجي للمسار الوظيفي علي الاستغراق الوظيفي - دراسة تطبيقية علي الإدارة المحلية بمحافظة الجيزة، رسالة دكتوراه، كلية التجارة، جامعة بنها

يتمثل الهدف الرئيسى لهذه الدراسة فى تحديد أثر التخطيط الاستراتيجى للمسار الوظيفى على الاستغراق الوظيفى دراسة تطبيقية على الإدارة المحلية بمحافظة الجيزة؛ حيث تخص هذه الدراسة الثمانية أحياء فقط فى مدينة الجيزة . ومن خلال مراجعة الدراسات السابقة المتعلقة فى هذا الصدد، فقد تم تصميم نموذج مقترح متغيرات الدراسة يوضح العلاقات بين متغيرات الدراسة، وذلك بالاعتماد على أساليب التحليل الإحصائي SPSS 24. ومن أجل جمع البيانات الأولية، تم تصميم قائمة استقصاء وتتضمن مقياسين الأول مقياس المسار الوظيفى، والثانى مقياس الاستغراق الوظيفى، وقد أجريت الاختبارات اللازمة لتقييم صلاحية نماذج قياس متغيرات الدراسة، وقد تم توجيه الاستقصاء لعينة من العاملين والمديرين بالأحياء محل الدراسة والمتمثلة فى (حى العمرانية –حى الدقى– حى العجوزة –– حى شمال الجيزة - حى جنوب الجيزة - حى الوراق - حى الهرم - حى بولاق الدكرور) وقد بلغ حجم العينة (400) مفرده وكانت الاستجابة (310) مفردة، بنسبة 77,5% من إجمالى حجم العينة. وقد توصلت الدراسة إلى وجود أثر إيجابى ذو دلالة إحصائية لتخطيط المسار الوظيفى على كلٍّ من (العمل أساس الحياة، والمشاركة الفعالة، والآداء المحقق للذات، والرقابة الذاتية). كما أظهرت النتائج أيضاً أن هناك علاقة طردية قوية ذات دلالة إحصائية بين تخطيط المسار الوظيفى وبين كلٍّ (العمل أساس الحياة، والمشاركة الفعالة، والآداء المحقق للذات) بينما كانت هناك علاقة طردية متوسطة بين تخطيط المسار الوظيفى والرقابة الذاتية. كما توصلت الدراسة إلى وجود أثر إيجابى ذو دلالة إحصائية لتطوير المسار الوظيفى على كلٍّ من (العمل أساس الحياة، والمشاركة الفعالة، والآداء المحقق للذات، والرقابة الذاتية). كما أظهرت النتائج أيضاً أن هناك علاقة طردية قوية ذات دلالة إحصائية بين تطوير المسار الوظيفى وبين كلٍّ (العمل أساس الحياة، والمشاركة الفعالة والآداء المحقق للذات) بينما كانت هناك علاقة طردية متوسطة بين تطوير المسار الوظيفى والرقابة الذاتية. كما أوضحت النتائج أنه لاتوجد فروق ذات دلالة إحصائية فى إدراك العاملين للتخطيط الاستراتيجى (ككل) للمسار الوظيفى طبقاً للخصائص الديموجرافية فيما عدا على المستوى التنظيمى حيث أظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ثقة 99% حيث بلغت معنوية الاختبار (0,000) وكانوا جميعهم أقل من مستوى الدلالة (1%). وكانت الفروق لصالح استجابات المديرين، كما أوضحت أنه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية فى إدراك العاملين للاستغراق الوظيفى (ككل) للخصائص الديموجرافية فيما عدا على المستوى التنظيمى حيث أظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ثقة 99% حيث بلغت معنوية الاختبار (0,000) وهى أقل من مستوى الدلالة (1%). وكانت الفروق لصالح استجابات المديرين. أوضحت نتائج التحليل الإحصائى الفروق الإحصائية بين الاحياء بعضها البعض تجاه التخطيط الاستراتيجى للمسار الوظيفى وجود فروق ذات دلالة إحصائية على مستوى كلٍّ من تخطيط المسار الوظيفى وتطوير المسار الوظيفى والتخطيط الاستراتيجى للمسار الوظيفى عند مستوى ثقة 99%.) أوضحت نتائج التحليل الإحصائى الفروق الإحصائية بين الاحياء بعضها البعض تجاه الاستغراق الوظيفى حيث أنه لاتوجد ذات دلالة إحصائية بين الاحياء تجاه كلٍّ من (العمل اساس الحياة، والمشاركة الفعالة، والرقابة الذاتية)، بينما على مستوى الاداء المحقق للذات فقد أظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ثقة 95%، بينما على مستوى الاستغراق الوظيفى (ككل) أكدت النتائج لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين الاحياء وبعضها البعض.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع