التعلم بالمشروعات الإلكترونية - Learning with e-projects

القائمة الرئيسية

الصفحات

التعلم بالمشروعات الإلكترونية - Learning with e-projects

التعلم بالمشروعات الإلكترونية - Learning with e-projects

      يمثل التعلم القائم على المشروعات الإلكترونية صيغة متجانسة للتكامل بين تطبيقات التعلم الإلكتروني ومواصفات التعلم القائم على المشروعات؛ حيث تستخدم بيئات ومصادر وأدوات التعلم الإلكتروني في تنفيذ مهام وإجراءات المشروع، ويعني ذلك تحقيق مميزات أكثر للتعلم القائم على المشروعات والتوسع في استثمار مميزاته وخصائص لتسهيل عملية التعلم لجميع الطلاب (عادل السرايا، ۲۰۱۲، ص 55).
التعلم بالمشروعات الإلكترونية - Learning with e-projects

مفهوم استراتيجية التعلم بالمشروعات الإلكترونية:

      هناك العديد من التعريفات لاستراتيجية التعلم الإلكتروني القائم على المشروعات اختلفت من بحث لأخر تبعا لاختلاف الأساس النظري الذي يقوم عليه هذا البحث ومن بين هذه التعريفات: 
     اتفق كل من (2011, Matsuzawa & Hajime) على أنه نموذج تعليمي يمكن استخدامه لتطوير أداء المتعلمين، أو المتدربين، ويعتمد في تطبيقه على ممارسة أنشطة تقوم على التعلم في مجموعات تشاركية صغيرة داخل نظام، أو بيئات تعلم إلكترونية ملائمة.
      ويرى كل من (Neikolvea, 2012) أنه نظام تعلم له مدخلات وعمليات ومخرجات يمكن أن يسهل من عملية التعلم بصفة عامة. 
      كما يعرفها (مجدي عقل، ۲۰۱۲): بأنها مجموعة من الأنشطة على شكل مشروعات إلكترونية يقوم بها الطالب لأداء مهمات تعليمية بشكل فردي، أو مجموعات من أجل تحقيق أهداف محددة.

خصائص التعلم القائم على المشروعات الإلكترونية: 

     هناك العديد من الدراسات التي تناولت خصائص التعلم القائم على المشروعات الإلكترونية دراسة ومنها (سمر لاشين، ۲۰۰۹)، (عبد العزيز طلبة ،2014)؛ وهي كما يلي:
  1. التحفيز: حيث تقوم بتحفيز الطلاب على المشاركة في المهام الواقعية ذات النهايات اللا محدودة، ويكون دور المعلم هو المرشد والمسئول عن تذليل العقبات، ويعمل الطلاب عادة في مجموعات متعاونة يتم فيها تقسيم الأدوار بالشكل الذي يضمن الاستفادة من قدراتهم الفردية بأفضل شكل ممكن.
  2. مركزة: حيث تركز على الأهداف التعليمية الهامة، والمتوافقة مع المعايير المحلية والعالمية. 
  3. يعتمد التعلم الإلكتروني القائم على المشروعات على تقديم أسئلة تتطلب التعمق في المحتوى وإدراك العلاقات، وطرح الأفكار. 
  4. واقعية: يعتمد التعلم القائم على المشروعات على تقديم مهام حقيقية وواقعية ترتبط بحياة الطلاب العملية، وتترك لهم حرية اختيار المشروعات والمهام بحسب رغبتهم واهتماماتهم. 
  5. تقنية: يعتمد تنفيذ المشروعات على توظيف الوسائل التكنولوجية التي تستهدف تنمية مهارات التعاون والمشاركة، والتفكير مثل استخدام تقنيات وتطبيقات الويب أو البريد الإلكتروني. 
  6. تفكرية: يدعم التعلم القائم على المشروعات مهارات التفكير العليا مثل التفكير النقدي والتعاون وتقييم العلاقات.
  7. تقويمية: يتضمن التعلم الإلكتروني القائم على المشروعات أنواع متعددة لقياس مدى فهم الطلاب للهدف المطلوب، ولتساعدهم على إتمام العمل بجودة عالية، ويقوم الطلاب باستعراض ما تعلموه وتوصلوا إليه باستخدام العروض التقديمية، أو مستندات مكتوبة. 
  8. بحثية: التركيز على الوسائل التي يمكن بواسطتها توظيف الويب؛ لتحسين مستوى التعلم من خلال الأبحاث والاتصالات والاستراتيجيات والأدوات الإنتاجية. 
  9. منهجية: التأكيد على التعلم العملي بإنشاء أدوات تقييم تعتمد على أهداف المناهج الدراسية وأطر عملها تعزيز فرص مشاركة الطلاب من خلال تمكينهم من استخدام التكنولوجيا. 
  10. جماعية: تشجيع العمل الجماعي، والاشتراك في حل المشكلات والمراجعة المتبادلة لوحدات بعضهم البعض.
ويمكن توضيح تلك الخصائص في الشكل التالي:
خصائص التعلم القائم على المشروعات الإلكترونية


مميزات التعلم القائم على المشروعات الإلكترونية: 

     للتعلم القائم على المشروعات الإلكترونية العديد من المميزات؛ حيث أشارت العديد من الدراسات كدراسة (أحلام الباز، ۲۰۰۹؛ عبد العليم الغرباوي ،۲۰۱۳؛ منال مبارز،۲۰۱٤) البعض منها كما يلي: 
  • تعتبر استراتيجية التعلم الإلكتروني القائم على المشروعات - Project – Based e-Learning من أنسب الاستراتيجيات التي يمكن استخدامها في تعليم وإعداد الطلاب؛ حيث تتميز هذه الإستراتيجية بإمكانية توظيف واستخدام أدوات التفاعل الإلكتروني عبر الويب للتحقيق التعاون، والمشاركة في تنفيذ هذه المشروعات، والإستفادة من كافة المصادر الإلكترونية المتاحة عبر الويب في الحصول على المعلومات، وتبادلها إلكترونية بين الطلاب وبعضهم البعض، دون اللجوء إلى المعلم المشرف على المشروعات.
  • تعطى فرصة للمتعلمين لتحقيق ذاتهم سواء كانت مشروعات فردية، أو جزء من نشاط مجموعة العمل، وترجع أهمية هذا النوع من التعلم إلى أنه يدفع المتعلمين لاكتساب خبرات مهمة، كما أن استخدام تقنية التفاعل الإلكتروني، وسرعة التواصل مع المجموعة أو مع المعلم وسرعة تحليل الأفكار، والأراء ونقاشها يشكل تغذية مهمة وسريعة تزيد من معرفة وخبرة المتعلمين القائمين على المشروع.
  • توفر للطلاب بعض المهارات مثل القدرة على طرح أسئلة والبحث عن المصادر والتخطيط السليم والتفكير الناقد، وحل المشكلات. 
  • يتيح الفرصة للطلاب لكي يقوموا بتطبيق ما تعلموه من خلال مهارات الاتصال بالأخرين بناء على العمل داخل بيئة التعلم الإلكترونية. 
  • الدمج بين الأنشطة المختلفة التي ستساعد الطلاب على عمليات التفكير النقدي للخبرات، والتجارب التي مروا بها خلال مراحل المشروع والربط بين تلك الخبرات. 
  • عرض المنتج النهائي الذي يظهر من خلال ما تعلمه الطلاب حتى تتم عملية التقييم للمشروع، والتي يمكن أن يقوم الطلاب أنفسهم بالتقييم طبقا لمعايير يضعوها بأنفسهم. 
  • يعتمد على تشجيع الطلاب على التقصي والاستكشاف التساؤل والبحث عن الحلول، ويشجع المتعلمين على إظهار كفاءات ذهنية تسمح بتوسيع دائرة معارفهم من المجرد إلى التطبيق، كما يشجع روح التعاون بين المتعلمين لتنفيذ مشاريعهم، ويلعب المعلم دور الموجه والمرشد في عملية تصميم وتنفيذ هذه المشروعات. 
  • يعتمد التعلم القائم على المشروعات على تقديم مهام حقيقية وواقعية ترتبط بحياة الطلاب العملية وتترك لهم الحرية في إختيار المشروعات، والمهام بحسب رغباتهم واهتماماتهم. 
  • يعتمد تنفيذ المشروعات على توظيف الوسائل والمستحدثات التكنولوجية التي تستهدف تنمية المهارات، والتعاون والمشاركة والتفكير مثل استخدام تقنيات وتطبيقات الويب أو البريد الإلكتروني.

عوامل نجاح التعلم القائم على المشروعات الإلكترونية:

     تبين من خلال الدراسات والبحوث والأدبيات التي تناولت استراتيجية التعلم القائم على المشروعات الإلكترونية مثل Jane Krauss , Leslie Conery, 2007) (Thomas , W . , & MacGregor , S, 2005;  (عبد العزيز طلبه، ۲۰۰۹؛ هيفاء الصعيدي، ۲۰۱۰) إلى بعض العوامل المساعدة في نجاح التعلم القائم على المشروعات وهي:
  • دعم الزملاء بعضهم لبعض لإتمام المشروع بنجاح. 
  • تحديد الأهداف، وتوزيع الأدوار، والمهام على أفراد المجموعة بدقة. 
  • تنوع أفراد المجموعة الواحدة بحيث يتم الاختيار على أساس التنوع في أنماط التعلم والتفكير . 
  • توفير التغذية الراجعة مباشرة، وبطريقة مستمرة للمتعلمين. 
  • المتابعة المستمرة، والجيدة من المعلم لدى المتعلمين.
  • أن المتدرب هو العنصر الفعال، والايجابي النشط في العملية التدريبية. 
  • جذب انتباه المتدربين، وتحفيزهم وتشويقهم من خلال المشاركة في المهام المكلف اثناء المشروع، والتي تساعد على زيادة دافعيتهم لعملية التدريب. 

     ومن هنا يمكن القول بأن دور المعلم في التعلم القائم على المشروعات يتمثل في كونه المراقب والمشرف، وتستخدم في هذه الحالة نظم الحوار المباشر، ومنتديات النقاش والبريد الإلكتروني، وتقنيات الويب التفاعلية كأدوات أساسية للتواصل حيث يعتبر أحد أهم العوامل التي يتوقف عليها نجاح التعلم القائم على المشروعات.

المراجع:
  • أحلام الباز حسین (۲۰۰۹). فاعلية نموذج للتعلم قائم على المشروعات في تنمية مهارات العمل وتحصيل تلاميذ الصف الأول الإعدادي واتجاهاتهم نحو العلوم . المؤتمر العلمي الثالث عشر التربية العلمية المعلم والمنهج والكتاب دعوة للمراجعة. القاهرة.
  • د العزيز طلبه. (۲۰۱٤). سلسلة استراتيجيات التعلم الإلكتروني بتاريخ 1 أغسطس http://emag.mans.edu.eg/index.php?page=news&task=show&id=102
  • سمر عبد الفتاح الاشين. (۲۰۰۹). فاعلية نموذج التعلم القائم على المشروعات في تنمية مهارات التنظيم الذاتي والأداء الأكاديمي في الرياضيات. الجمعية المصرية للمناهج وطرق التدريس (عدد ۱۵۱). جامعة عين شمس.
  • عادل السيد السرايا . (۲۰۱۲). تصميم استراتيجية تدريبية للتعلم الإلكتروني القائم على المشروعات وفاعليتهما في تنمية مهارات تصميم الحقائب التدريبية والجوانب المعرفية المرتبطة بها لدي اختصاصيين مراكز مصادر التعلم بكلية المعلمين بالرياض. سلسلة بحوث ودراسات محكمه. المجلد الثاني والعشرون العدد الأول. جامعة قناة السويس. كلية التربية بالعريش.
  • عبد العليم أحمد الغرباوي. (۲۰۱۳). أثر اختلاف بعض استراتيجيات التعليم الالكتروني على اكتساب مهارات انتاج الدروس الالكترونية لطلاب شعبة تكنولوجيا التعليم. رسالة دكتوراه غير منشورة. كلية التربية جامعة الأزهر .
  • مجدي عقل. (۲۰۱۲). تصميم بيئة تعلم الكترونية لتنمية مهارات تصميم عناصر التعلم سلسة دراسات وبحوث محكمة العدد الثالث عشر. الجامعة الاسلامية - غزة.
  • منال عبد العزيز مبارز. (۲۰۱۶). اختلاف نوع التقويم القائم على الأداء باستراتيجية التعلم بالمشروعات القائم على الويب وأثره على تنمية مهارات حل المشكلات المرحلة الاعدادية. المؤتمر الرابع عشر لجمعية المصرية لتكنولوجيا التعليم. سلسة دراسات وبحوث محكمة. مج؛ ۲. العدد (۱). يناير.
  • هيفاء سعيد الصعيدي. (۲۰۱۰). التعلم بالمشاريع القائم على الويب وأثره على تنمية مهارة حل المشكلات والتحصيل في مادة الحاسب الآلي. مستقبل إصلاح التعليم العربي لمجتمع المعرفة " تجارب ومعايير ورؤى ". وزارة التربية والتعليم - المملكة العربية السعودية.


  • Jane Krauss, Leslie Conery Suzie Boss. (2007). Reinventing Project-based learning your field guide Taha realworld projects in the digital age. Washington. DC. International Society for Technology in Education.
  • Matsuzawa & Hajime, NO. (2011). A Model of Project-Based Learning to Develop Information Systems Engineers and Mangers through "Collaborative Management, Retrieved April 4, 2012.
  • Neikoleava,ms.(2012).Improving Initial Teacher Education by Using the Project-based Approach Educational research, Vol.1,NO.1 pp.51-62.
  • Thomas, W., & Mac Gregor, S. (2005). Online Project-Based Learning. How Collaborative Strategies and Problem Solving Processes Impact Performance. JI. Of interactive Learning Research, 16 (1), 83-107.

أنت الان في اول موضوع
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

العنوان هنا