كيف تبدأ الكتابة في بحثك للماجستير أو الدكتوراه؟

القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تبدأ الكتابة في بحثك للماجستير أو الدكتوراه؟

كيف تبدأ الكتابة في بحثك للماجستير أو الدكتوراه؟

طرق الكتابة للماجستير والدكتوراه

    سؤال يطرحه الكثير من الباحثين، وهو أني اخترت عنوان البحث، وحددت مشكلة البحث وكتبت الخطة كاملة وسجلت للدرجة وتوقفت عند ذلك ولا أعرف من أين أبدأ في الكتابة.
    في البداية لابد أن تعرف ما هي مكونات البحث أو الرسالة بشكل كامل حتى تعرف أن أين تبدأ الخطوة القادمة، فمعظم الدراسات والبحوث في مجالات التربية وعلم النفس تتكون من أربع إلى ست فصول إضافة إلى صفحات المقدمة وملاحق البحث، وهي بالترتيب كما يلي:
  1. صفحات المقدمة: وهي الصفحات الأولى من الرسالة والتي تتضمن (الغلاف والمستخلص والشكر والإهداء "في بعض الجامعات" وفهرس الموضوعات والجدول والأشكال:
  2. الفصل الأول: وهو عبارة عن خطة البحث معدلة في صيغة الماضي بعد انتهاء البحث.
  3. الفصل الثاني: الإطار النظري للبحث والدراسات السابقة، وفيه يتناول الباحث عرضا لمتغيرات البحث بشيء من التفصيل كما تناولتها الأدبيات في مجال التخصص، مع الاستشهاد بشكل دائم بالدراسات السابقة التي تطرقت لنفس المتغيرات وإبراز أوجه الشبه والاختلاف مع البحث الحالي.
  4. الفصل الثالث: إجراءات البحث ومنهجيته، وفيه يتناول الباحث خطوات الإعداد للتجربة البحثية وإعداد أدوات البحث والمعالجة التجريبية للعينة البحثية وذلك في البحوث التجريبية.
  5. الفصل الرابع: وفيه يتناول الباحث عرضا لنتائج البحث التي يتوصل إليها من خلال الإجابة على أسئلة البحث واختبار مجموعة الفروض التي قدمها بالفصل الأول من البحث، ثم يتبعها بتفسير لتلك النتائج في ضوء الدراسات السابقة وما توصلت إليه من نتائج مماثلة أو مخالفة لنتائج البحث، وهناك من يفرد للدراسات السابقة فصلا منفردا وهو النظام القديم في عرضها حيث يعرض فيه الباحث للدراسات التي تناولت كل متغير من متغيرات البحث ومنهجيتها ونتائجها التي توصلت إليها مع التعليق عليها في نهاية الفصل، وهناك أيضا من يفرد لملخص البحث فصلا يعرض فيه نتائج البحث وتوصياته ومقترحاته البحثية بشكل موجز.
  6. مراجع البحث: وفيها يقوم الباحث بعرض المصادر والمراجع التي تم الاستعانة بها في البحث مرتبة حسب الحروف العربية، وتبدأ بالمراجع باللغة العربية تليها المراجع باللغات الأجنبية، كما يتم اتباع أحد أنظمة التوثيق المتعارف عليها عالميا أو في الجامعة التي ينتمي إليها الباحث.
  7. ملاحق البحث: وفيها يدرج الباحث أدوات البحث ومواد المعالجة التجريبية التي استخدمها في بحثه، والخطابات والمكاتبات الرسمية التي استخرجها في بحثه.
  8. ملخص البحث باللغة الإنجليزية ويأتي في نهاية البحث من اليسار ليبدأ بالغلاف الإنجليزي للبحث ثم الملخص باللغة الإنجليزية.

     هذه كانت أهم مكونات الرسالة والتي لا تختلف باختلاف الدرجة العلمية المسجل لها الباحث سواء كانت (ماجستير/ دكتوراه).

أما من أين تبدأ فإليك تلك الخطوات:

  1. اقرأ كل ما تجده حول موضوع بحثك ومتغيراته واكتب أو صور الأجزاء الهامة منه واحتفظ بها في ملف خاص لكل موضوع منها سواء كان إلكترونيا أو ورقيا.
  2. راجع الدراسات التي تناولت تلك المتغيرات وكيف قامت بتقسيمها في الإطار النظري للبحث، ثم استخدام التقسيم مع الإضافة إليه أو الحذف منه حسب ما يقتضيه بحثك.
  3. جهز تصورا لمحاور الإطار النظري وتقسيمات كل محور في نقاط رئيسية وقم باستشارة زملائك أو من سبقوك في المجال ثم اعرضه على مشرفك ليعدل أو يضيف أو يحذف حسب ما يتطلب الموضوع البحثي.
  4. والآن قد أنجزت الصعب ولم يتبق لك إلا القليل وهو الكتابة، أن ترجع لما جمعته سابقا وتكتب من خلاله في النقاط التي قسمتها مع مشرفك، طبعا مع تعليقك وإظهار شخصيتك من خلال نقدك لما كتب أو الإضافة عليه وتغيير الصيغة كليا، وإياك والاقتباس النصي الكثير في البحث.
  5. استخدام طرق جمع المعلومات البحثية واختر ما يتناسب معك منها ثم استمر عليه طوال فترة البحث.
  6. ليس من العيب أن تستشير الآخرين ممن مروا بتلك المرحلة، فخبراتهم ستوفر عليك أياما وشهورا من البحث.
  7. اتبع نمطا واحدا في عرض الدارسات السابقة سواء كاستشهاد أو استدلال على ما تكتب، وحاول أن تكون مراجعك حديثة قدر الإمكان فيما عدا النصوص والتعريفات الأصيلة والنظريات.

    بعد تخطيك لتلك المرحلة ستجد لديك زخما معرفيا يمكنك ببساطة استخدامه في إعداد أدوات بحثك وعرضها بشكل لائق.
وأخيرا لا تترد في سؤال من حولك، سواء كان باحثا زميلا أو مشرفا أو أستاذا في التخصص، فالسؤال أساس المعرفة.
ونحن في موقع (الباحث العربي) نعرض للمهارات البحثية التي يحتاجها كل باحث فتابع ما يقدم من خلال الموقع سيفيدك كثيرا إن شاء الله.
مع خالص التمنيات بالتوفيق


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

العنوان هنا