كيف تكتب أهداف البحث – وما الفرق بين أهداف البحث وأهميته؟

القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تكتب أهداف البحث – وما الفرق بين أهداف البحث وأهميته؟

كيف تكتب أهداف البحث – وما الفرق بين أهداف البحث وأهميته؟


كيف تكتب أهداف البحث – وما الفرق بين أهداف البحث وأهميته؟

     في الحقيقة هناك خلط كبير بين الباحثين في مفهوم أهداف البحث وأهميته، وهناك بالفعل من لا يستطيع أن يفرق بينهما، مع إنهما مختلفان كل الاختلاف من حيث الصياغة.
     فأهمية البحث مبنية بشكل كامل على أهدافه، فما يسعى البحث لتحقيقه هو ما يعطيه أهمية للعلم بشكل عام ولمجتمع البحث بشكل خاص، وهذا ما سنلقي الضوء عليه في المقال الحالي.

ما مفهوم أهداف البحث؟

    أهداف البحث هي: عبارة أو مجموعة من العبارات تصف ما يسعى الباحث لتحقيقه من خلال بحثه بشكل كامل مرورا بعرضه للنظريات التي تدعم البحث والإجراءات التي يقوم بها والنتائج التي يتوصل إليها.
     وببساطة؛ فإن هدف البحث هو إجابة على سؤال (لماذا؟) ... فكل ما سبق من عرض للمقدمة وصياغة المشكلة هو إجابة عن السؤال (ماذا؟) أي ماذا سوف يدرس الباحث من خلال بحثه (سواء كان رسالة جامعية أو بحثا أكاديميا للنشر) أما أهداف البحث فهي تجيب عن السؤال (لماذا؟) كما ذكرنا، أي لماذا سيقوم الباحث بهذه الدراسة، وما الغرض منها، وما الذي سوف تضيفه للعلم من جديد؟

ومثال على ذلك:

      باحث يجري بحثا بعنوان (أثر استخدام التكنولوجيا في التدريس على تحصيل طلاب المرحلة الثانوية واتجاههم نحو مقرر اللغة العربية)

      في مقدمة بحثه سوف يجيب عن السؤال (ماذا؟) أي ماذا سوف يدرس وما العلاقة بين التكنولوجيا والتدريس وما هي المشكلة التي سوف يدرسها بالتحديد؟

أما الهدف من بحثه فيمكن صياغته في عبارة واحده أو عبارتين كالتالي:

هدف مركب: الكشف عن تأثير استخدام التكنولوجيا في تدريس مقرر اللغة العربية على تحصيل الطلاب واتجاهاتهم نحو المقرر.

ويمكن تفصيل الهدف السابق إلى هدفين (هدف للتحصيل – وهدف للاتجاهات) وهكذا..

فكل ما يسعى البحث لتحقيقه يعتبر هدفا بحثيا.

أما أهمية البحث: فهي الفائدة التي تعود على المجتمع العلمي أو المجال المعرفي أو مجتمع الدراسة أو الباحثين في المجال بعد تقديم نتائج البحث لهم.

ففي المثال السابق يمكن صياغة الأهمية على النحو التالي من خلال المستفيدين من البحث الذي تم إجراؤه.
  • القائمين على وضع المناهج الدراسية: قد يفيدهم البحث في تقديم بعض التقنيات التكنولوجية التي يمكن تضمينها في مناهج اللغة العربية والتي من شأنها العمل على زيادة تحصيل الطلاب واتجاهاتهم نحو المادة.
  • الطلاب: يقدم البحث لهم آليات تساعدهم على زيادة تحصيلهم لمحتوى مقرر اللغة العربية بطريقة ممتعة يمكن أن تخلق لديهم اتجاهات إيجابية نحو دراسة اللغة العربية.
  • المعلمين: يقدم لهم البحث أساليبا تدريسية جديدة تساعدهم في تدريس مقرر اللغة العربية لطلاب المرحلة الثانوية.
  • الباحثين: يمكنهم الاستفادة من أدوات البحث ومواده في إجراء بحوث مماثلة للبحث الحالي.

     وهكذا؛ فإن الأهمية يتضح أنها تختلف عن الأهداف البحثية كما أن صياغة كل منهما تختلف من باحث لآخر حسب مهارته وقدرته التعبيرية عن مضمون بحثه وإلمامه بكل جوانبه.
       كما أن إدراك أهمية البحث والإيمان بها تختلف من قارئ لآخر، فمثلا عندما تتناول بحثا من البحوث فإنك تجد الباحث قد قام بعرض أهمية البحث، في مجموعة من العبارات أو الفقرات قد تختلف معه فيها أو تتفق، فكل يرى من زاوية مختلفة عن الآخر، فالباحث يرى بحثه مهما لهذه الدرجة، والقارئ قد يراه غير مهم، وهكذا.

ما أهمية صياغة أهداف البحث؟

     تمثل أهداف البحث جانبا من الأهمية لا يقل عن المشكلة ذاتها، حيث توضح أهداف البحث للقارئ ما يسعى إليه الباحث من بحثه، كما أن الأهداف التي يسعى إليها الباحث هي التي تحدد إجراءات بحثه والتي يتبعها بشكل منظم لتحقيق تلك الأهداف.

شروط صياغة أهداف البحث:

      صياغة الأهداف بشكل واضح ومفهوم للقارئ: يجب أن تكون أهداف البحث التي يصوغها الباحث واضحة للجميع ومفهومة، ولا يجب أن تحتوي أهداف البحث على ألفاظ صعبة وغامضة أو تقبل التأويل.
  • أن ترتبط أهداف البحث بمشكلته وأسئلته: يجب على الطالب أن يقوم بصياغة أهداف بحثه العلمي بحيث تكون على صلة وثيقة بمشكلة الدراسة وبالتساؤلات التي يطرحها في المشكلة.
  • أن تكون الأهداف قابلة للتحقيق: يجب أن تكون الأهداف التي يقوم الباحث بصياغتها واقعية وقابلة للتحقيق على أرض الواقع، فلا يجب على الباحث أن يبالغ في صياغة أهداف البحث أو يقوم بصياغة أهداف بحث غير منطقية أو مستحسلة التحقيق.
  • أن يكون عدد الأهداف المطروحة مناسبا للبحث: حيث يجب على الباحث أن يضع عددا من أهداف البحث بحيث يتناسب هذا العدد مع حجم البحث الذي يقوم به.
إلى هنا نكون قد عرضنا لأهداف البحث ,أهمية صياغة الأهداف البحثية وشروط صياغة الهدف البحثي الجيد، والفرق بين أهداف البحث وأهميته.

اقرآ أيضا:






هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

العنوان هنا